لماذا خلق الله اللوح المحفوظ ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

لماذا خلق الله اللوح المحفوظ ؟

مُساهمة من طرف خالد حشيش في الأربعاء أكتوبر 20, 2010 9:52 am


أولا ما هو اللوح المحفوظ ؟
قال صلى الله عليه وسلم :" إن أول ما خلق الله القلم ، فقال له : اكتب ، قال : رب وماذا أكتب ؟ قال : اكتب مقادير كل شيء حتى تقوم الساعة " صحيح الألباني
فأول ما خلق الله القلم قال له أكتب ، فكتب كل شيء حتى مقادير الخلائق
قال صلى الله عليه وسلم :" أول ما خلق الله القلم , قال : اكتب . قال : وما أكتب ؟ قال : ما كان وما هو كائن إلى يوم القيامة من عمل , أو أجل , أو رزق , أو أثر ; فجرى القلم بما هو كائن إلى يوم القيامة "وكتب الله مقادير الخلائق قبل ان يخلق السموات والارض بخمسين الف سنة
فقال صلى الله عليه وسلم :" كتب الله مقادير الخلائق قبل أن يخلق السماوات والأرض بخمسين ألف سنة " صحيح بخاري
وقال صلى الله عليه وسلم :" كان الله عز وجل على العرش وكان قبل كل شيء وكتب في اللوح المحفوظ كل شيء يكون " صحيح أصله في البخاري
فالله سبحانه وتعالى قدر المقادير والاعمار وقسم الارزاق قبل خلق السموات والارض بخمسين الف سنة
فاللوح المحفوظ هو الكتاب الذي كتب الله فيه مقادير الخلق قبل أن يخلقهم
والله خلق اللوح المحفوظ وقال للقلم قبل أن يخلق الخلق: اكتب علمي في خلقي، فجرى بما هو كائن إلى يوم القيامة.
ثانيا لماذا ينكتب في اللوح المحفوظ ؟
حتى يدل على العلم الغيب المطلق لله تعالى ، فهو عالم الغيب
فهي لبيان علمه سبحانه و تعالى بالغيب للمخلوقات وان علمه بالغيب كله صحيح ومطلق وان ذلك على الله يسير
فقال تعالى " أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ إِنَّ ذَلِكَ فِي كِتَابٍ إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ "
الكتاب : هو اللوح المحفوظ
وكل شيء مكتوب في اللوح المحفوظ فهو عام شامل لا يخرج عنه اي شيء
فقال تعالى :" وَكُلَّ شَيْءٍ أحْصَيْنَاهُ فِي إِمَامٍ مُبِينٍ "
الامام المبين : الكتاب المحفوظ
والملائكة يعرفون ما كتب في اللوح المحفوظ , من دون سائر مخلوقات الله من انس ومن جان ،وكل ما كتبه الله قد أراده وشاءه ، وكل شيء خلقه الله على ما قدره وشاءه فلا يكون في ملك الله إلا ما أراد
و أن التسجيل الشامل للأشياء والأحداث قبل وقوعها لا ينافي الاجتهاد في العمل واتخاذ الأسباب لأن الإنسان لا يعلم بالمقدر إلا بعد وقوعه , فنرى الانسان العاقل يسعى في الدنيا , ولا يفكر بما هو مقدور له لانه لا يعلمه
وقدر الله للانسان على انه يستطيع ان يفعل الطاعة أو يفعل المعصية فليس للانسان الا ما سعى
ونقول لمن يحتج بالقدر على فعل المعاصي ألا تعلم أن الله قد قدر لك الحياة ؟ يقول بلى نقول له إذا مادام الله قدر لك الحياة فلم تأكل ؟ يقول حتى لا أموت نقول له إذاً إيمانك بأن الله قد كتب لك الحياة لم يجعلك تتخلف عن فعل ما يكون سببا في بقائها ،وإذا قلت له مادام الله قد قدر أن يولد لك ولد فسوف يكون لك ولد فلا داعي للزواج يقول أنت مجنون إن الزواج سبب في إنجاب الولد إذا الإيمان بالقدر لا يمنع الإتيان بالأسباب للحصول على النتائج فإذا كتب الله الجنة على العبد فلابد للعبد من الإتيان بأسباب دخول الجنة ،ومن أراد الجنة سعى إلى ما يكون سببا في دخولها ،وإذا لم يرد العبد النار سعى إلى ما يمنعه من دخولها .
متى يتغير اللوح المحفوظ ؟ " هل تتغير الاقدار "
اذا شاء الله ان يغير ما كتب في اللوح المحفوظ لسبب شاءه الله وأراده , فالله عنده ام الكتاب
فقال تعالى :" يَمْحُو اللَّهُ مَا يَشَاءُ وَيُثْبِتُ وَعِنْدَهُ أُمُّ الْكِتَابِ"
فالله سبحانه وتعالى أخبرأنه يمحو ما يشاء مما كتبه معلقاً بالشروط وانتفاء الموانع، ويثبت ما يشاء من ذلك
فالله تعالى يكتب في اللوح المحفوظ مقادير الأمور مشروطة بالشروط وبانتفاءالموانع
مثل صلة الرحم : فصلة الرحم تطيل العمر
حين يريد الله ان يقدر عمر فلان .. بخمسين سنة .. لكنه بعلمه المسبق يعلم ان هذا الانسان يصل رحمه .. وشاء الله وأراد وقدر ان من يصل رحمه يطيل في عمره ..
قال النبي صلى الله عليه وسلم :" من سره أن يبسط له في رزقه وينسأ له في أثره ( أجله ) فليصل رحمه".
فيقول الله مثلاً: فلان بن فلان إذا وصل رحمه أو إذا تصدق بكذا زيد عمره بكذا، وإذا لم يفعل مات في الوقت الفلاني
وملك الموت يطَّلعُ على ذلك مشروطاً بالشروط وانتفاءالموانع

ولذلك { يَمْحُو اللّهُ مَا يَشَاء وَيُثْبِتُ وَعِندَهُ أُمُّالْكِتَابِ }
ومثل ذلك ايضا :
الدعاء يرد القضاء :
قال النبي صلىالله عليه وسلم : "إن الرجل ليحرم الرزق بالذنب يصيبه ولا يرد القدر إلا بالدعاء ،ولا يزيد في العمر إلا البر" حسن
فكان عمر بن الخطاب رضي الله عنه يقول وهو يطوف بالكعبة : اللهم إن كنت كتبتني في أهل السعادة فأثبتني فيها ، وإن كنت كتبتني علىالذنب [ الشقاوة ] فامحني وأثبتني في أهل السعادة ، فإنك تمحو ما تشاء وتثبت وعندكأم الكتاب .
فيمحو ما يشاء محوه من شقاوة أو سعادة أو رزق أو عمر أو خير أو شرويبدل هذا بهذا ، ويجعل هذا مكان هذا .
وتغيير القضاء وتغيير القدر بحسن الفعل وبسوئه ، هو أيضا من قدره وقضائه وسننه التي لا تبديل لها ولا تغيير ، فالله سبحانه إذا قدر لعبده شيئا وقضى له بأمر ، فلم يقدره ولم يقض به على وجه القطع والبت ، بحيث لا يتغير ولا يتبدل ، بل قضى به على وجه خاص ، وهو أن القضاء والقدر يجري عليه
وصلة الرحم كما ذكر سابقا تطيل العمر وتزيد في الرزق .. فاذا اردت ان يطول عمرك وتزيد من رزقك .. صل رحمك
هل القرآن الكريم مكتوب في اللوح المحفوظ ؟
جاء في حديث احتجاج آدم وموسى: قال آدم: "أنت موسى الذي اصطفاك الله برسالته وبكلامه، وأعطاك الألواح فيها تبيان كل شيء، وقربك نجياً، فبكم وجدت الله كتب التوراة قبل أن أخلق؟ قال موسى: بأربعين عاماً". صحيح البخاري وصحيح مسلم
فالله كتب التوراة قبل أن أن يخلق آدم بأربعين عاماً
والله كتب القران الكريم قبل أن أن يخلق آدم
وبما اناللوح المحفوظ كتاب كتبه الله قبل أن يخلق السماوات والأرض بخمسين ألف سنة , وكتب فيه كل شيء سيكون الى يوم القيامة , وهذا الكتاب مطابق لعلم الله السابق، وعلمه بالأشياء مطابق لما هي عليه , ولما سيكون الى يوم القيامة , ولكل ما هو كائن إلى يوم القيامة، , فالقران الكريم اذن : هو قرآن مجيد في لوح محفوظ
فهو قرآن مجيد لكونه كتاب الله تعالى .. وهوكتاب محفوظ لان الله حفظه قبل خلق السموات والارض وتعهد بحفظه من التحريف والتبديل بعكس كل الكتب السماوية السابقة
ويعود السبب في حفظه إلى أمور منها :
1- إن الله تعالى تكفل و تعهد بحفظه .
2- بما أن رسالة الإسلام خاتمة الرسالات فلا بد من دستور ثابت لا يتغير و لا يحرف و لا يبدل و إلا لو جاز التبديل علىالقرآن لاحتاجت البشرية إلى كتاب جديد و رسول جديد .
3 - و بما أن القرآن خاتمةالكتب السماوية و أن معجزات الأنبياء السابقين بقيت بالنقل فلا بد من معجزة خالدةتثبت صدق دعوى خاتم النبين و صدق الأنبياء و الرسالات قبله
4 - تعهد الله تعالى بأن آياته لا تنقطع بل هي مستمرة " سنريهم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبينلهم أنه الحق أو لم يكف بربك أنه على كل شيء شهيد "
فهذه الآيه بحد ذاتهامعجزة فهي تثبت استمرارية ظهور الآيات لكل البشر و هذه الآيات في الآفاق و في الأنفس و الغاية من كل ذلك هو الاستدلال على أحقية هذه الرسالة و هذا القرآن و أنه حق من الله تعالى .
فقال تعالى : "بَلْ هُوَ قُرْآنٌ مَّجِيدٌ * فِي لَوْحٍ مَّحْفُوظٍ "
وقوله :إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُون)"

خالد حشيش
عضو
عضو

تاريخ التسجيل : 28/08/2010
عدد المساهمات : 38

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لماذا خلق الله اللوح المحفوظ ؟

مُساهمة من طرف البرنس لطفى في السبت أبريل 23, 2011 12:19 pm

جزاك الله كل خير

البرنس لطفى
عضو نشيط
عضو نشيط

العمر : 18
تاريخ التسجيل : 23/04/2011
عدد المساهمات : 75

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى