((فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلَا تَقْهَرْ ))

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

((فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلَا تَقْهَرْ ))

مُساهمة من طرف خالد حشيش في الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 8:26 am


يا الله .. هل تأملت اللفظ القرآني ؟!!.. فلا تقهر !!..
هل شعرت بمشاعر قهر اليتيم!!
هل في حياتك قهرت يتيماً بقصد أو دون قصد ؟
هل صعرت له خدك؟.. هل أدرت له ظهرك ؟..
هل حرمته طعاماً اشتمه من ريح قدرك وبطنه على الجوع طاوية؟ !!
هل ضننت عليه بقروش في جيبك ؟!!
هل أكلت ماله ؟!! هل غصبت حقه ؟!! هل آذيته بكلمة ؟!! هل مددت عليه يدك ؟!!
لو أنك فعلت هذا .. أو شيئاً من هذا .. أو شيئاً كهذا .. دون أن تثوب أو تتوب أو تستدرك..
فتربص ..
فأنت مطلوب للثأر والانتقام منك كأشد ما يكون الثأر والانتقام ..
خاصة لو علمك أن الذي سيثأر منك لليتيم هو رب العالمين وأحكم الحاكمين ..
أنظر من خصومك يا قاهر اليتيم ..
إنه الله ..
ورسوله ..
وملائكته..
والناس أجمعين
[b]

خالد حشيش
عضو
عضو

تاريخ التسجيل : 28/08/2010
عدد المساهمات : 38

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ((فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلَا تَقْهَرْ ))

مُساهمة من طرف خالد حشيش في الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 8:28 am

هل تجد في قلبك قسوة وتريد أن يذهبها الله؟

هل تريد أن تكون رفيق النبي صلى الله عليه وسلم في الجنة؟

هل تريد أن تكسب مئات الحسنات بعمل يسير جدا؟

إذا أردت ذلك كله فكن لليتيم مكان والده ، أحسن إليه ، اقترب منه ، ابتسم له ، امسح رأسه ، طيب خاطره ، أدخل البسمة على روحه الظامئة

خالد حشيش
عضو
عضو

تاريخ التسجيل : 28/08/2010
عدد المساهمات : 38

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ((فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلَا تَقْهَرْ ))

مُساهمة من طرف خالد حشيش في الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 8:33 am

اليتيــــــــــم : هو من فقد ابويه او احدهما ...
هل تعلموا اخواتي في الله معنى هذا فوالله اننا لانستطيع الأستغناء عن أبائنا وأمهاتنا ونحن في بيوت أزواجنا ونشعر بألم الفراق واليتم فكيف بهذا المخلوق الصغير؟؟ الذي فقدهم في هذه السن الصغيره في عالـــم موحش وقاس ...فلم يبلغ الحلـــم بعد ..فقد منبع الحب الصادق ، والحضن الدافىء ومصدر النصح والارشاد والأمان ...حــــــــــــرم من احـــــــــن كلمه امــــــــــااااااااااااه
هل ياترى سيستطيع الأستمرار في تقلبات هذه الحياه بدون هذا المصدر ؟؟
هل فكرنا يوما كيف يشعر هذا المخلوق الصغير الضعيف؟؟؟
ولكــــــــــــن ....
الحمدلله الذي منّ علينا بنعمه الاسلام ....فالرحمن ارحم بنا من امهاتنا فلا يأتي بداء الا وقد وجد له دواء
فقد اوصانا ديننا الحنيف على هذا الطفل الصغير ...فقد اعتنى به من كل النواحي النفسيه ...التربويه ...الماديه..
فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلا تَقْهَرْ وَأَمَّا السَّائِلَ فَلا تَنْهَرْ وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ
واليتـــــــــم يكفيه شرف أن أفضل الخلق وخاتم النبين كان يتيما {أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيماً فَآوَى وَوَجَدَكَ ضَالاً فَهَدَى وَوَجَدَكَ عَائِلاً فَأَغْنَى
وكذلك الله سبحانه وتعالى عظم اجر كافل اليتيم فقد قال افضل الخلق والمرسلين...
" أنا وكافل اليتيم كهاتين " وأشار بأصبعه السباسه والابهام
وقد حثنا هذا الدين على كفاله اليتيم قال الله تعالى : ( يَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنْفِقُونَ قُلْ مَا أَنْفَقْتُمْ مِنْ خَيْرٍ فَلِلْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ ) .
وأن لايشعره بالنقص ( كلا بل تكرمون اليتيم )وأن يغدق عليه بالرحمه ...لذلك فأن المسح على رأس اليتيم أو الكلمه الطيبه أوحتى الأبتسامه التي لاتكلف شيئا تعتبر صدقه ولها الاثر الكبير في نفسيه اليتيم والأجر الاعظم عند ملك الملوك
قال تعالي "(يسألونك ماذا ينفقون قل ما أنفقتم من خير فللوالدين والأقربين واليتامى والمساكين وابن السبيل وما تفعلوا من خير فإن الله به عليم"
اللهم اجعلنا من الأبرار
ومن حقوق اليتيم علينا :
عدم اخذ ماله ورعايته له الى ان يبلغ الحلم وان هذا المال أمانه في اعناق من يكفلون هذا اليتيم
ويجب علينا عدم التصرف فيه بغير حق او أكل مال اليتيم
انظرو الى عظمه هذه الأيه في التحذير ممن يأكل مال اليتيم
فلقد قال الله جل وعلا:
"إِنَّ الَّذِينَ يَأْكُلُونَ أَمْوَالَ الْيَتَامَى ظُلْماً إِنَّمَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ نَاراً وَسَيَصْلَوْنَ سَعِيراً" [النساء:10]
الله أكبر! والله انه كلام لينخلع لها القلوب ويقشعر منها الأبدان لهذه العقوبه ...فأين الذين يأكلون أموال اليتامى لينظروا ماذا اعد الله لهم ؟؟؟!!!!!!!!!
والله ان لقمه الخبز التي تؤكل من مال اليتيم بغير حق إنما هي نار تتأجج في البطون ....عافانا الله واياكن
في اخر حديثي هذا أوجـــــــه نداااااااااااااء هاااااااااام
إلى كل الأباء والأمهات أن هناك من الأطفال من يشعر بمشاعر اليتيم الحقيقي
وذلك مما يعانوه من إهمال الوالدين لهم خاصه في هذا الزمان التي كثرت فيه الملهيات
فأرجو منكم ايها الأبــــــــــاء والأمهــــــــات أن لا تيتموا اطفالكم
وأنتم احياء ترزقون وأخر دعوانا أن الحمدله رب العالمين
والصلاه والسلام على محمد أفضل الخلق والمرسلين

خالد حشيش
عضو
عضو

تاريخ التسجيل : 28/08/2010
عدد المساهمات : 38

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ((فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلَا تَقْهَرْ ))

مُساهمة من طرف خالد حشيش في الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 8:36 am

وما معنى الكفالة أيها الأخوة والأخوات ؟؟
يظن كثير من الناس أن كفالة اليتيم تعني فقط النفقة عليه ، وهذا لا شك فهم قاصر بالرغم من عظم ثواب النفقة في ذاتها إلا أن مفهوم الكفالة أوسع من ذلك ، وحتى لا نبتعد كثيرا ننقل هنا كلاما قيما للعلامة ابن حجر رحمه الله عند كلامه على قول النبي أنا وكافل اليتيم في الجنة،فيقول: قال شيخنا في "شرح الترمذي" : لعل الحكمة في كون كافل اليتيم يشبه في دخول الجنة أو شبهت منزلته في الجنة بالقرب من النبي صلى الله عليه وسلم أو منزلة النبي .. لكون النبي شأنه أن يبعث إلى قوم لا يعقلون أمر دينهم فيكون كافلا لهم ومعلما و مرشدا ، وكذلك كافل اليتيم يقوم بكفالة من لا يعقل أمر دينه بل و لا دنياه , ويرشده و يعلمه و يحسن أدبه , فظهرت مناسبة ذلك .

فاليتيم المكفول يتأثر تأثرا مباشرا بكافله و بشخصيته ومما يأخذه منه .
وأخيرا:
فإن كفالة اليتيم طريق إلى الجنة قصير ، كما قال الله عز وجل: (وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِيناً وَيَتِيماً وَأَسِيراً.إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ لا نُرِيدُ مِنْكُمْ جَزَاءً وَلا شُكُوراً. إِنَّا نَخَافُ مِنْ رَبِّنَا يَوْماً عَبُوساً قَمْطَرِيراً. فَوَقَاهُمُ اللَّهُ شَرَّ ذَلِكَ الْيَوْمِ وَلَقَّاهُمْ نَضْرَةً وَسُرُوراً. وَجَزَاهُمْ بِمَا صَبَرُوا جَنَّةً وَحَرِيراً) .

خالد حشيش
عضو
عضو

تاريخ التسجيل : 28/08/2010
عدد المساهمات : 38

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى